• 22 يناير 2014
  • غانا

رئيس غانا يشيد بالدور الذي تلعبه مشاريع ’طاقة’ في دعم اقتصاد بلاده

الصيغة: jpgالحجم: 7.5MBالمصور: طاقةأبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، في 22 يناير، 2014: أشاد جون دراماني ماهاما، رئيس جمهورية غانا، بعلاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري التي تربط بين الإمارات وغانا وبالدور الذي تلعبه محطة كهرباء تاكورادي التي تمتلكها شركة أبوظبي الوطنية للطاقة، ’طاقة’، في دعم النمو في بلاده، داعياً الشركة للعمل على تنفيذ المزيد من مشاريع الماء والكهرباء في غانا. جاء ذلك خلال لقائه أمس في قصر الإمارات بأبوظبي كارل شيلدون، الرئيس التنفيذي لشركة ’طاقة’، ومسؤولين آخرين من الشركة بحضور سعادة خالد الغيث، مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية في دولة الإمارات، وسعادة إيمنويل بواه، وزير الطاقة الغاني.   وقال الرئيس الغاني: “تعد محطة تاكورادي أحد أهم مواردنا الحيوية، فهي تلعب دوراً مهماً في تحقيق رؤيتنا الاقتصادية، وتساهم مساهمة كبيرة في تحقيق النمو الاقتصادي في بلادنا”، مشيراً إلى وجود مباحثات لزيادة مشاريع ’طاقة’ في غانا وتعزيز تواجد الشركة هناك. من جانبه، قال سعادة خالد الغيث، مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية، أن التعاون مع غرب أفريقيا عموماً، ومع جمهورية غانا بشكل خاص، يحتل مكانة مهمة في أجندة السياسة الخارجية لدولة الإمارات، وأضاف: “نحن مهتمون جداً بتعزيز هذا التعاون من خلال مشاركة خبراتنا في شتى المجالات، وخاصة في مجال الطاقة”.  وأشاد فرانك بيريز، الرئيس التنفيذي لقطاع إنتاج الماء والكهرباء في شركة ’طاقة’، بتعاون الشركة مع سلطة نهر فولتا في غانا في مشروع توسعة محطة كهرباء تاكورادي 2 الحرارية التي تقدم حالياً نسبة 15% من طاقة الإنتاج في غانا، وأشار إلى النجاح الذي حققته في إنجاز صفقة تمويل المشروع في العام 2013 التي وصفها بأنها “تقدم نموذجاً جيداً للصفقات المستقبلية”.  وقال خالد الصيعري، نائب رئيس المجموعة للعلاقات الاستراتيجية والشؤون العامة في ’طاقة’، أن الاجتماع تناول المساعي التي تبذلها ’طاقة’ للاستفادة من الفرص المتاحة للاستثمار في مشاريع الكهرباء والمياه في جمهورية غانا، ولفت إلى أن غانا “تبدي رغبة واهتماماً في الاستفادة من خبرة ’طاقة’ الواسعة وترسيخ التعاون معها في هذا المجال”. يذكر أن ’طاقة’ هي أكبر مستثمر إماراتي في غانا، حيث استحوذت على حصة بنسبة 90% في محطة تاكورادي 2 في العام 2007، وهي تتولى تشغيلها وصيانتها، في حين تمتلك هيئة نهر فولتا، المنتج الرئيسي للكهرباء في غانا، الحصة المتبقية في المحطة. وجرى تحويل محطة تاكورادي 2، التي تقع على الساحل الجنوبي الغربي، لتعمل على الغاز في العام 2011، وهي تشهد حالياً مشروع تطوير تبلغ قيمته 330 مليون دولار أميركي. سيساهم مشروع التوسعة عند انتهائه وتشغيله في الربع الأخير من العام الحالي في توفير احتياجات ما يصل إلى مليون نسمة من خلال زيادة طاقة إنتاج الكهرباء في المحطة بنسبة 50% لترتفع من 220 ميجاواط إلى 330 ميجاواط دون أي زيادة في استهلاك الوقود أو في كمية الغازات المنبعثة. – انتهى-للمزيد من المعلومات، يُرجى التواصل مع قسم العلاقات الإعلامية في شركة “طاقة”، أبوظبي.
ألان فيرتانين
رئيس قسم الإعلام
هاتف: 4894 691 2 971+
هاتف متحرك: 2717 685 56 971+
البريد الإلكتروني:Allan.Virtanen@taqa.com نبذة عن شركة أبوظبي الوطنية للطاقة  “طاقة “:
شركة “طاقة” هي شركة طاقة عالمية مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وتمارس نشاطاتها في 11 بلداً تتوزع على أربع قارات.
تحرص “طاقة” على اعتماد مبادئ السلامة والاستدامة في إدارة عملياتها التي تتم وفق أرقى المعايير الأخلاقية، وتتبنى استراتيجية تتماشى مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، التي تعد بمثابة خارطة طريق لتأسيس اقتصاد مستدام يقوم على المعرفة.
تركز نشاطات “طاقة” على مصادر الطاقة التقليدية، والطاقة البديلة، وتحلية المياه، والتنقيب عن النفط والغاز وإنتاجهما، وتشغيل أنابيب النفط، وتخزين الغاز. وتتوزع مشاريع “طاقة” في كندا، وغانا، والهند، والعراق، والمغرب، وهولندا، وسلطنة عمان، والمملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأميركية. للمزيد من المعلومات عن طاقة, يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.taqa.com .

للاشتراك في نشرة طاقة